0



يعرض غادامير بعضاً من مراحل حياته وتحوّلها الفكريّ منضفرةٌ بحيوات فلاسفة آخرين، وأمكنة، وتقلبات سياسية وإجتماعية لتاريخ وطنه ألمانيا، إنها سيرة ذاتية أخرية: سيرة تكشّفت عبر الفلاسفة الآخرين الذين عاش معهم متعلّماً منهم، مراقباً ومدققاً في سلوكياتهم وتفلسفهم، فكلّ عنوان من عناوين هذه السيرة، إنما يتعلق بحياة فيلسوف ألماني خَبَرَ سجيّتَه وشخصَه ودقائق حياته ناهيك عن تفلسفه.

مقدمة

التلميذة الفلسفية لـ هانز جورج غادامير عمر الفيلسوف الألماني هانز جورج غادامير على المائة ( ولد في ماربورغ في 11 شباط 1900 ـ وتوفي في هايدلبيرغ في 14 آذار 2002 ) . عاش الحربين العالميتين، وحقبة الاحتلال الأميركي الروسي لألمانيا، وتفكك بلده إلى ألمانيتين عاش وعمل في كليهما، وشهد توحيدهما وانهيار جدار برلين. سافر في طول العالم وعرضه، ودرس في أكثر من بلد وبأكثر من لغة، والتقى جل أقطاب الفلسفة في القرن العشرين. وعمل أستاذا للفلسفة، ورئيسا لجامعة، ومؤسسا لمؤتمرات فلسفية، ولجماعات فكرية، وكان عضوا في حلقات وندوات ومؤتمرات لا تعد. من هنا تكتسب حياته أهمية كما وكيفا . فخلال قرن وثلاث سنين لم يسأم تكاليف الفلسفة والحياة واحتضانهما حتى آخر رمق. إنه " الشاهد المطلق" كما قال جاك دريدا، الذي لم يصدق ، حسب تعبيره الذي ينشد المفارقة دائما، أن غادامير مات أخيرا بعد أزيد من قرن من الحياة. فقد تعود دريدا على فكرة أن غادامير لا يموت ، لأنه ، كما قال، لم يكن إنسانا حتى يموت. وهذا الكتاب يعودنا على أنه عادة ما يؤبن الآخرين من أصدقائه ، لا أن يكون مؤبنا من الآخرين. لكأن دريدا بشعوره ذاك يذكرنا باشيئ " اللازماني " ، الشيء ذي " الطراز الأثري" الذي خامر غادامير حين رأى الفيلسوف كارل لوفيت كما يصفه في هذا الكتاب .
والكتاب الذي نترجمه إلى العربية يعرض بعضا من مراحل هذه الحياة ونموها وتحولها الفكري منضفرة بحيوات آخرين، وأمكنة، وتقلبات سياسية واجتماعية لتاريخ وطنه ألمانيا. إن واحدا من مفاتيح سيرة غادامير الذاتية هو القبسة التي صدر بها كتابه: من الأولى عدم الحديث عن الذات . وهو يضع هذه المقولة قبسة في مستهل كتابه الذي دونه بنية وضع سيرته الذاتية. ولذا هو ينبهان بدءا على أن من الأفضل الصمت بإزاء الذات، بل يجب عدم الحديث عنها. ويتخذ هذا القول عنده بعد المبدأ الذي سعى إلى تطبيقه غالبا في الكتاب. التلمذة الفلسفية سيرة ذاتية غاداميرية بناها الآخرون بحيواتهم. إنها سيرة ذاتية آخرية: سيرة تكشفت عبر الفلاسفة الآخرين الذين عاش معهم متعلما منهم، مراقبا ومدققا في سلوكياتهم وتفلسفهم. في الحقيقة ، إذا استثنينا جزءا بسيطا من هذه السيرة ، وهو الجزء المتعلق بتفصيلا عن مراهقته وشبابه، سنجد سيرة للأخرين الذين عاش معهم غادامير. فكل عنوان مه عناوين هذه السيرة، إنما يتعلق بحياة فيلسوف ألماني خبر سجيته وشخيصة ودقائق حياته ناهيك عن تفلسفه. يكتب غادامير في سيرته الفلسفية الذاتية ـ الغيرية عن عشرة فلاسفة ألمان، ويمر سريعا بعشرات الأسماء والأمكنة الأخرى. يتحدث عن صغير أشيائهم وكبيرها، عن كيفية تفلسفهم، وحماسة كلامهم، وجمال خط أيديهم ، وعن لفتات عيونهم، وحركات أيديهم، وأشكال لحاهم، وملابسهم، وأمكنة سكناهم .

الفهرس :


إهداء الترجمة ....................................................................5
مقدمة الترجمة العربية..........................................................7
مقدمة الترجمة الإنكليزية........................................................15
بريسلاو ................................................................... 31
ماربورغ .........................................................................41
بول ناتورب ....................................................................61
ماكس شيلر ......................................................................71
سنين ليس لاحد ................................................................85
مارتن هيدغر ..................................................................103
رودولف بولتمان ................................................................121
غيرهارد كروغر ............................................................131
سنين التدريس ..................................................................141
ريتشارد كرونر...............................................................161
هانز ليبس......................................................................169
مخاوف لايبزغ ..................................................................175
أوهام لايبزغ .................................................................191
فاصل فرانكفورت ..............................................................211
كارل راينهاردت.............................................................225
هايدلبيرغ.................................................................237
كارل ياسبرز........................................................275
كارل لوفيت .........................................................289
في أصول التأويلية الفلسفية............................................299
ثبت الأعلام .........................................................323


بيانات الكتاب


كتاب: التلمذة الفلسفية
المؤلف: هانز جورج غادامير
ترجمة : حسن ناظم ـ علي حاكم صالح
الناشر: دار الكتاب الجديد المتحدة
سنة النشر : 2013
عدد الصفحات: 337
الحجم: 6,42 mb

تحميل كتاب التلمذة الفلسفية



إرسال تعليق

 
Top