0



مقدمة الكتاب :
819ولد علي شريعتي في شهر كانون الأول من العام 1933م في قرية "مزينان" وهي من قرى سبزوار، احدى مدن محافظة خراسان، التي تقع على حافة الصحراء الكبرى المعروفة باسم "دشت كوير".
والده محمد تقي شريعتي، احد المفسرين المعروفين للقرآن الكريم، ومن كبار المفكرين والمجاهدين الإسلاميين، والمؤسس "لمركز نشر الحقائق الإسلامية" الذي اضطلع بمسؤولية توعية الجماهير بالدور الحقيقي للدين في المجتمع.
بدأ علي شريعتي نشاطه السياسي مبكراً حيث أنضم إلى جناح الشباب في الجبهة الوطنية وهو لم يزل بعد طالباً في المدرسة الثانوية.
أنضم شريعتي عام 1954 إلى حركة المقاومة الوطنية – بعد سقوط حكومة مصدق – التي أسسها كل من آية الله الزنجاني وأية الطالقاني ومهدي بازركان.
دخل شريعتي عام 1954 كلية الآداب بجامعة مشهد.
أنشأ في الجامعة حلقات دراسية لمناقشة قضايا الإسلام، مستعيناً بجهود والده في هذا المجال.
سجن لمدة ستة أشهر ولم يكن بعد قد تخرج من الجامعة بعدما ضربت حركة المقاومة الوطنية بعنف من قبل السلطة وتم تشتيتها عام 1958.
بعد تخرجه من الجامعة بدرجة امتياز في الأدب أرسل في بعثة دراسية إلى فرنسا عام 1959. وهناك واصل نشاطه السياسي إلى جانب دراسته، فأسس حركة تحرير إيران – فرع أوروبا, التي أنشأها آية الله الطالقاني ومهدي بازركان عام 1961.
في فرنسا، درس شريعتي الأديان وعلم الإجتماع والآداب واختار علم الاجتماع الديني ميدأناً لتخصصه وكأنه كان يستشرف المستقبل عندما رأى أن الشعوب الإسلامية المقهورة لن تتحرك إلا بالدين، ولن تنجو إلا بالإسلام، فنال الدكتوراه في علم الاجتماع الديني، كما نال دكتوراه ثانية في تاريخ الأديان.
ظل علي شريعتي مناضلاً من أجل تنظيم الحركة الإسلامية في الخارج ولعب دوراً في تكوين النوى الأولى للجمعيات الإسلامية للطلبة الإيرانيين في الخارج.
بيانات الكتاب :



أسم الكتاب : الحر إنسان بين خيار الفاجعة والفلاح
أسم الكاتب : علي شريعتي
الناشر : دا ر الأمير
عدد الصفحات :   صفحة
حجم الكتاب :   ميجا بايت
تحميل كتاب الحر إنسان بين خيار الفاجعة والفلاح

روابط تحميل كتاب الحر إنسان بين خيار الفاجعة والفلاح



أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك


إرسال تعليق

 
Top