0



مقدمة الكتاب :
تمهيد

بغداد أب /اغسطس 1099م.
820دخل القاضي أبو سعد الهروي ديوان الخليفة المستظهر بالله الفسيح صائحاً حاسراً حليق الرأس علامة على الحداد، وفي أثره حشد من الرفاق شباناً وشيباً يصدقون بصخب على كل كلمة من كلماته ويبدون مثله للعيان منظراً يشوبه التحدي: لحية كثة تحت رأس حاسر أملس. ويحاول بعض وجهاء البلاد تهدئته ولكنه يزيحهم بحركة تنم عن ازدراء ويتقدم بعزم وتصميم إلى وسط القاعة فيأخذ في تبكيت الحاضرين من غير اكتراث مناصبهم بكلام لاذع كالذي يستخدمه الواعظ على المنبر:
- أتجرؤن على التهويم في ظل أمن رغد وعيش ناعم شأن زهرة في خميلة وإخوانكم في الشام لا مأوى لهم سوى ظهور الجمال وبطون النسور والعقبان؟ كم من دماء سفكت! وكم من نساء أخفين وجوههن بأيديهن حياء وخجلاً! أيرضى العرب البواسل بالمهانة ويقبل الأعاجم الشجعان بالذل؟!
ويقول الأخباريون العرب: "وكان خطابا أبكى العيون وحرك القلوب". وانتاب الحضور جميعاً نشيج ونحيب ولكن الهروي لا يريد شيئا من دموعهم فيقول لهم:
- إن أسوأ ما يلجأ إليه المرء من سلاح أن يسكب الدمع بينما تذكي السيوف نار الحرب.
وإذا كان قد سافر من دمشق إلى بغداد طوال ثلاثة أسابيع من أيام الصيف تحت أشعة الشمس المحرقة فما كان ذلك لاستدرار الشفقة وإنما لإخطار أرفع السلطات الإسلامية بالمصيبة التي حاق بالمؤمنين والطلب إليها أن تتدخل بلا إبطاء لوقف المجزرة وردد الهروي قائلاً: " لم يسبق قط أن أذل المسلمون هذا الإذلال ولا أن نهبت بلادهم بمثل هذه الوحشية". لقد كان كل من معه من رجال قد فروا من المدن التي نهبها الغازي؛ وكان بعضهم من القلة القليلة الناجية من أهل بيت المقدس. وقد اصطحبهم ليتيح لهم أن ينقلوا بأنفسهم وقائع المأساة التي عاشوا فصولها قبل شهر.
بيانات الكتاب :



أسم الكتاب : الحروب الصليبية كما رآها العرب
أسم الكاتب : أمين معلوف
الناشر : الهئية العامة للكتب
عدد الصفحات : 355  صفحة
حجم الكتاب : 10  ميجا بايت
تحميل كتاب الحروب الصليبية كما رآها العرب

روابط تحميل كتاب الحروب الصليبية كما رآها العرب



أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك


Post a Comment

 
Top