0
مقدمة الكتاب :
1509في بحثي عن حدود قدرات العقل حتي الان، لم أتطرق سوي إلي نفو1ه علي الجسد العائد له، بسبب أهميته الواضحة، كما رأينا أن قوة العقل يمكن مناقشتها انطلاقاً من قاعدة صلبة من الدلائل البادية للعيان التي أعلن عنها المختصون، ولا سيما الأطباء وعلماء النفس السريريون، ونشرت في المجلات العلمية .
والآن إذا قرأنا تاريخ السمرية والتنويم المغناطيسي بعقل متوازن ، لا يسعنا إلا أن نلاحظ أنه منذ البدء كانت هناك تقارير عما أصبح يعرف بـ " ظواهر السامية " وهذه تشمل التخاطر من بعد، الاستبصار ( قدرة رؤية الحوادث غير المنظورة ) وشراكة الأحاسيس، حيث يشارك الشخص المنوم مغناطيسياً انطباعات المنوم الذاتية في الذوق، الألم، أو الانفعالات مثل الخوف او البهجة .
وقد نشرت بعض هذه التقارير بقدر من التفصيل يعادل نظيره في الحالات الشفاء الطبية، أحياناً علي يد الناس انفسهم، مثل بويسيجور- إذا قبلنا ظواهر التنويم المغناطيسي الطبية لماذا ننفي الأخرى ؟ وقد تكررت الاثنتان في ظل شروط حديثه ؟ الظواهر السامية ، كما هو معترف به بصورة أقل من الظواهر الطبية ، لسبب بسيط قد يكون أن قلة من المنومين المغناطيسيين يحاولون تكرارها ...
بيانات الكتاب :
أسم الكتاب : التخاطر عن بعد والاستبصار
أسم الكاتب : غاي ليون بليفير
الناشر : دار العلم
عدد الصفحات : 148 صفحة
حجم الكتاب : 1 ميجا بايت
تحميل كتاب التخاطر عن بعد والاستبصار

روابط تحميل كتاب التخاطر عن بعد والاستبصار


أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك

التواصل والإعلان على مواقعنا

إرسال تعليق

 
Top