0



  مقدمة الكتاب :
عمرة القضاء
في ذي القعدة ستة سبع
1511قال ابن إسحاق : فلما رجع رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي المدينة من خبر، أقام بها شهري ربيع وجماديين ورجبا وشغبان { وشهر } رمضان وشوالاً، يبعث فيما بين ذلك من غزوه وسراياه صلي الله عليه وسلم، ثم خرج في ذي العقدة في الشهر الذي صده فيه المشركون معتمراً عمرة القضاء، مكان عمرته الي صدوه عنها .
قال ابن هشام : واستعمل علي المدينة عويف بن الاضبط الديلي .
ويقال لها عمرة القصاص، لأنهم صدوا رسول الله صلي الله عليه وسلم في ذي القعدة في الشهر الحرام من سنة ست، فأقتص رسول الله صلي الله عليه وسلم منهم، فدخل مكة في ذي القعدة، في الشهر الحرام الذي صدوه فيه، من ستة سبع .
وبلغنا عن ابن عباس أنه قال : فأنزل الله في ذلك – " والحرمات قصاص " .
قال ابن إسحاق : وخرج معه المسلمون ممن كان صد في عمرته تلك، وهي سنة سبع، فلما سمع به أهل مكة خرجوا عنه، وتحدثت قريش بينها أن محمد واصحابه في عسر وجهد وشدة ....
 
بيانات الكتاب :
أسم الكتاب :
أسم الكاتب : لابن هشام
الناشر : مكتبة جرير
عدد الصفحات : 250 صفحة
حجم الكتاب : 8 ميجا بايت
تحميل كتاب السيرة النبوية

روابط تحميل كتاب السيرة النبوية


أشترى كتبك الورقية بخصومات كبيرة وتوصيل لباب بيتك

Post a Comment

 
Top